مرحبا بكم في الطريق إلى اليقظة

لملاك العبيدي، مدربة عالميّة

أهلا بكم في موقع السعادة والأمان.
كي تنجح في حياتك الشّخصية، العائلية، الاجتماعية، المهنية، الزّوجية الخ... ضروري أن تتوفّر لديك المُعدّات اللّازمة لرُقيّك.
كلّنا نريد التمتّع بالسّعادة أينما كنّا، وكلّنا نرغب في هذا الانجاز لتحقيق حياة أفضل.
غير أنّ مكابح تفرض نفسها وتعرقل سيرنا، احباطات عدّة تمنعنا من فرحة الحياة.
نجد نفسنا مهوسون بالخوف، الجزع، الهواجس... ننفصل عن شخص أحببناه فننهار، أو نأرق من البطالة أو من عدم الثقة ونفقد كلّ امكانيات السعادة والهناء وراحة البال.
لكن هناك شيء ما لازم للنجاح، نجهله، وهو التحكّم في العالميْن: الداخلي والخارجي كي نُطوّر جودة حياتنا.
النّاس لا يعرفون ما معنى التّحكّم في الذّات، الثّقة في النفس، تجاوز الضّغوطات، التحكّم في المال، الانتعاش في العلاقات الخ... وفعلا، فانّ الطّريق الى اليقظة هو محاولة توجيه نحو السّعادة، الرّاحة والنّجاح.
وهو يُقدّم لكم في طبق ذهبي منهج فرحة حياتكم.
شاهدوا هذه الفيديو، على نفس هذه الصّفحة وستعرفون أكثر معلومات.
شكرا لأنّكم هنا
ملاك

من أنا؟

أنا ملاك العبيدي ،باعثة هذا الموقع للايجابية والنجاح وأستاذة لغة و آداب فرنسية، وكاتبة، وشاعرة . لقد درسـت الفرنسية في عدة مؤسسات تربوية من الجمهورية التونسية منذ سنة 1998.
بما أنني أحبّ الأدب الفرنسي ،ألفت مجموعة شعرية وأقصوصة وعديد المقالات ودليل في الإنتاج الكتابي باللغة الفرنسية. تكتشفون كل هذا وغيره في الموقع في جانبه الثقافي.
أنا متزوجة منذ 2002 ولي ابنان وأُقدس الهدوء والانسجام العائلي بما أنني أُؤمن بأن المجتمع هو مرآة للعائلة. غير أنّني، كنت دائمة التوتر من إعادة نفسي ،من التكرار ، أي من معايشة نفس الأشياء و الظروف و النتائج . سواء كان ذلك عائليا أو مشاعريا أو عمليا. و لعل تحفز الألم هذا، هو الدافع الأساسي لتحرّكي، فبدأت رحلة البحث عن التغيير نحو السعادة . مررت بظروف صعبة ككل الناس و ها أنا اليوم أشعر فعلا بأن المعرفة تداعبني و تنير طريقي نحو اكتشاف سعادة العيش.
لقد وجهت اهتمامي منذ فترة نحو التنمية البشرية. إذ لم أستطع مقاومة وطأة وصعوبات الحياة وضغوطاتها خصوصا اثر ثورة الربيع العربي، إلا بالطريق نحو اليقظة وتحقيق الذات والشعور بالأمان مهما وصلت إليه الظروف.
وعندما تمكنت من هذه الطريقة وأدركت نتائجها المبهرة عليّ وعلى عديد الناس، لم أدّخر جهدا لتوفير هذه الدروس لكم وتمكينكم من اكتشاف عالم الذات والسلم الداخلي والرقي النفسي والتألق المهني و العلائقي والتمتع بهذه الدروس لتحقيق حياة أفضل.
لم أغيّر بيتي كي أتعلم ولم أنفصل عن المحيطين بي كي أجد السعادة. كنت في فترة راحة مرضية طويلة المدى من العمل باعتبار مرض. و لم تكن لي عدّة اختيارات . إمّا الاستسلام أو التحدّي. ففضّلت تحدي الاستسلام بالسفر عبر الكتب و الحلقات التكوينية الإلكترونية بواسطة الانترنت , الملخصة في هذا الصندوق العجيب و الساحر المسمّى "الحاسوب". غزارة كتب ووقت كامل للسفر عبر العالم. الشيء الذي تسبب في ميلاد هذا الموقع , الموضوع بكل حبّ بين أيديكم لإرشادكم على سعادة الوجود و الحياة. سعادة أزلية و حقيقية, لا تنمحي.
هذا الموقع باللغتين العربية والفرنسية والركن العلاجي التدريبي شامل باللغتين كذلك . لكم الاختيار اذا في تحديد اللغة لتلقي الهدية والمحتوى بكل الحب. أنصتوا الى هذه االفيديو الآن، هي تفسّر أكثر محتوى الموقع
مرحبا بحظوركم في الموقع
رحلة اكتشاف لذيذة
ملاك

التدريب المجاني

اشترك الان و تفقد صندوق البريد الخاص بك

الاتصال بنا

(+216) 23 449 539
info@lamethodedeleveil.net